زعيم كتالونيا يعلن الاستقلال ويرجئ آثاره لحين إجراء محادثات

أعلن زعيم إقليم كتالونيا كارليس بوتشيمون استقلال الإقليم عن إسبانيا لكنه قال إنه سيرجئ آثار تلك الخطوة للسماح بإجراء محادثات.

 وقال بوتشيمون لبرلمان الإقليم "أقبل التفويض بضرورة أن تصبح قطالونيا دولة مستقلة في صورة جمهورية... أقترح إرجاء آثار إعلان الاستقلال لإجراء محادثات بهدف التوصل إلى حل متفق عليه".

 لكنه لم يصل إلى حد طلب دعم صريح من البرلمان لإعلان الاستقلال في تصويت

 وفي وقت سابق، أرجأ رئيس كتالونيا لمدة ساعة خطابه المرتقب بشدة امام البرلمان الاقليمي حيث يمكن ان يعلن خلاله الاستقلال، بسبب اتصالات تجري توصلا الى "وساطة" دولية، كما اعلنت حكومته، لكن مدريد سارعت الى نفي ذلك.

 وقالت حكومة كتالونيا ان ارجاء الخطاب جاء بسبب "اتصالات بهدف حصول وساطة دولية" لكن مدريد نفت ذلك قائلة ان مثل هذه الوساطة "غير واردة".