الإرهابي الحمياني كان حاضرا للتخطيط لهجمات باريس

 كشف المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولان خلال تخليد الذكرى الثانية لهجمات باريس التي خلفت 130 قتيلا و683 جريحا، أن التخطيط للهجمات تم من داخل "سناك تاي ووك" من قلب العاصمة البلجيكية بروكسيل. وحسب المخابرات الفرنسية، فان Thai Wok كان يدار من طرف شخص معروف بنشاطه في الجريمة المنظمة وينتقل بين بلجيكا وهولندا، وهو من إستقطب أحد الإخوة البركاوي للإشتغال في السناك، كما أن الإرهابي ياسين عطار شقيق أحد المنسقين لإعتداءات باريس إشتغل أيضا في "تاي ووك".

ووفق مصادر "البوغاز24"، فان الإرهابي محمد سعيد الحمياني الحامل للجنسية البلجيكية من أصل مغربي كان حاضرا للإجتماع الذي خطط فيه لهجمات باريس الدموية 13 نونبر 2015 رفقة الإنتحارين التسعة الذين نفذوا الهجمات. وكانت السلطات البلجيكية قد إعتقلت صلاح عبد السلام العضو الوحيد من مجموعة الإنتحاريين التسعة الذي مازال على قيد الحياة وسلمته لفرنسا في أبريل 2016، ورغم مرور حوالي سنتين على إعتقاله مازال صلاح عبد سلام صامتا ويخفي أسرار إجتماعه مع الإرهابي الحمياني وهوية وأسماء باقي المدبرين

  .