متهم في قضية 7 أطنان من المخدرات يفجر مفاجأة ويتهم قاضي التحقيق برشوة 180 مليون

فجر  المتهم عبد الواحد العواد في قضية 7 أطنان من المخدرات المحجوزة بميناء طنجة المتوسط بتاريخ 18 دجنبر 2015، مفاجأة من العيار الثقيل، حين كشف في اتصاله ب"الأوقات" بأن قاضي التحقيق بالغرفة الثانية لدى المحكمة الابتدائية بطنجة تسلم "رشوة" ب180 مليون سنتيم مقابل متابعة المتهم حمزة الشاط في حالة سراح على خلفية ملف التحقيق عدد 16/77.

ووفق المعطيات التي توصلت بها "الأوقات"، فان المتهم حمزة الشاط كان على علم بوجود المخدرات بالمقطورة وهو شريك عمه جعفر الشاط الموجود في حالة فرار، في حين العقل المدبر لهذه العملية المسمى محمد سعيد الحمياني لم تصل اليه الأبحاث، ويقال، أنه الحمياني سلم رشوة 100 مليون سنتيم لوالي أمن طنجة المعزول مولود أوخويا من أجل تعين مصطفى الصبار على رأس قسم محاربة المخدرات بولاية أمن طنجة.

التصريحات الخطيرة لعبد الواحد العواد، والمعطيات التي توصلت بها الجريدة، تستدعي من الإدارات المركزية بالعاصمة الرباط، المتمثلة في تفتيشية وزارة العدل، والمديرية العامة للأمن الوطني، التحرك العاجل لفتح تحقيق حول هذه الأفعال المجرمة بكل قوانين العالم المرتبطة بالفساد القضائي والإداري، واتخاذ المتعين في حق المتورطين. 

 

IMG_8623.PNG