على شاكلة أفلام الحركة هروب سجين مغربي من سجن ببلجيكا

تمكنت فرقة كوماندو ملثمة ومدججة بأسلحة ثقيلة من تهريب سجين مغربي "مصنف خطر" من سجن الحراسة المشددة “لانتان” ، أكبر سجون بلجيكا، على شاكلة أفلام الحركة.

وحسب وسائل إعلام بلجيكية، فان السجين يدعى مصطفى، استعان بشركاء مسلحين من خارج السجن، قدرت الشرطة عددهم بـ3، بناء على الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة، ،استعانت فرقة كوماندو بـ3 سيارات ودراجة نارية، لتنفيذ العملية.

وذلك على الساعة الثالثة والنصف من يوم الأحد، حيث اشتعلت النيران في سيارة خارج أسوار السجن لاعتراض طريق سيارات الشرطة، كما تم إحراق دراجة نارية لاعتراض الراجلين.

وفي الوقت نفسه اندلعت مشاجرة داخل السجن لشغل الحراس، فسارع مصطفى إلى القفز على أسطح البنايات، وكان شركاؤه ينتظرونه خارج السور حاملين سلما، بعدما أحدثوا فجوة في السياج الحديدي، ثم فر الجميع في سيارة ثانية تم إحراقها بعد ذلك.

FullSizeRender.jpg