تطورات مثيرة في ملف المسعودي بعد استدعاء أسماء بارزة للمثول أمام المحكمة

 تقول مصادرنا أن ملف الكاتب المعتقل بالسجن المحلي بطنجة  بسبب فضحه للوبي الفساد بالمغرب سيشهد  تطورات مثيرة خلال الأيام القليلة المقبلة بعدما طلب استدعاء أسماء بارزة  منها المرتبط بالجريمة المنظمة لإقامة الحجة واثبات صحة المقالات  المتابع من أجلها .

و حسب مصادرنا فسيتم استدعاء في قضية مقالات تهريب (أ.ج) و من معه حولي 100 طن من المخدرات خلال سنة 2013 كل من محمد الفيلالي و الجمركي السابق عبد الكريم العالم و آخرون إضافتا إلى فتات تنازلت عن شكايتها .

 

ووفق مصادرنا فإن القضية الثانية التي أدين من أجلها المسعودي يوم 31 يوليوز بالسجن النافد بعد مآخذته بالقذف و التشهير عن طريق الصحافة و أدائه تعويض مالي لأحد الأطراف و ذالك بعد يوم واحد من الخطاب الملكي الذي جاء فيه ( ألا يجدر  أن تتم محاسبة أو إقالة أي مسؤول إذا تبث في حقه التقصير أو الإخلال ببنود مهامه ) يبدو أن الهيئة التي أصدرت الحكم غير معنية بهذا الكلام أو مضغوط عليها من جهة معينة بحيث ثم التحايل على مقتضيات دستور 2011 وتم أدانت المسعودي بالقانون الجنائي رغم أن القانون الصحافة هو قانون خاص يطبق على القانون العام بحيث اعادت هده القضية القضاء المغربي 20 سنة الى الوراء وبالضبط الى محاكمة رايس الأمن و إدانته بالسجن النافد بعد تصريحاته لوسائل الإعلام الفاضحة للفساد الدي كان و لازال يترك المغرب ضمن دول العالم الثالث .

وتشير مصادرنا أن هذه القضية ستعرض الأسبوع المقبل على المحكمة  الدرجة الثانية المشكلة من قضاة ولجن باستنافية طنجة حث يتمكن المسعودي من طلب استدعاء الشهود لإثبات صحة المقالات المدان من أجلها ابتدائيا منهم :

 

- أحمد المساوي

- محمد البقطيط

- كمال العروسي

- عادل الحدي

- عبد القدر

- قاسم حسون

و

آخرون....

وتضيف مصادرنا  أن مقربين من المسعودي يقومون بمفاوضات قصد إجراء الصلح للملمة هذا الملف الذي يبدو أنه يزداد سخونا خلال فصل الصيف ... يتبع

تقول مصادرنا أن ملف الكاتب الإقليمي السابق ب السابق بمقر قطاع الخدمات بطنجة المعتقل بالسجن المحلي بطنجة  بسبب فضحه للوبي الفساد بالمغرب سيشهد  تطورات مثيرة خلال الأيام القليلة المقبلة بعدما طلب استدعاء أسماء بارزة  منها المرتبط بالجريمة المنظمة لإقامة الحجة واثبات صحة المقالات  المتابع من أجلها .

و حسب مصادرنا فسيتم استدعاء في قضية مقالات تهريب (أ.ج) و من معه حولي 100 طن من المخدرات خلال سنة 2013 كل من محمد الفيلالي و الجمركي السابق عبد الكريم العالم و آخرون إضافتا إلى فتات تنازلت عن شكايتها .

 

ووفق مصادرنا فإن القضية الثانية التي أدين من أجلها المسعودي يوم 31 يوليوز بالسجن النافد بعد مآخذته بالقذف و التشهير عن طريق الصحافة و أدائه تعويض مالي لأحد الأطراف و ذالك بعد يوم واحد من الخطاب الملكي الذي جاء فيه ( ألا يجدر  أن تتم محاسبة أو إقالة أي مسؤول إذا تبث في حقه التقصير أو الإخلال ببنود مهامه ) يبدو أن الهيئة التي أصدرت الحكم غير معنية بهذا الكلام أو مضغوط عليها من جهة معينة بحيث ثم التحايل على مقتضيات دستور 2011 وتم أدانت المسعودي بالقانون الجنائي رغم أن القانون الصحافة هو قانون خاص يطبق على القانون العام بحيث اعادت هده القضية القضاء المغربي 20 سنة الى الوراء وبالضبط الى محاكمة رايس الأمن و إدانته بالسجن النافد بعد تصريحاته لوسائل الإعلام الفاضحة للفساد الدي كان و لازال يترك المغرب ضمن دول العالم الثالث .

وتشير مصادرنا أن هذه القضية ستعرض الأسبوع المقبل على المحكمة  الدرجة الثانية المشكلة من قضاة ولجن باستنافية طنجة حث يتمكن المسعودي من طلب استدعاء الشهود لإثبات صحة المقالات المدان من أجلها ابتدائيا منهم : 

 

- أحمد المساوي 

- محمد البقطيط

- كمال العروسي

- عادل الحدي

- عبد القدر 

- قاسم حسون 

و 

آخرون....

وتضيف مصادرنا  أن مقربين من المسعودي يقومون بمفاوضات قصد إجراء الصلح للملمة هذا الملف الذي يبدو أنه يزداد سخونتا خلال فصل الصيف ... يتبع