إلياس العماري يستقيل من منصبه كأمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة

 ذكر بلاغ للمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الأمين العام للحزب ، إلياس العماري، قدم استقالته من منصبه كأمين عام للحزب.وجاء في البلاغ، أنه "بحكم مسؤوليته السياسية كأمين عام أشرف على مختلف المحطات خلال سنة ونيف، من بينها محطة الانتخابات، تقدم إلياس العماري باستقالته من منصبه كأمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة وأكد أنه سيظل كما كان، مناضلا ضمن صفوف الحزب وأجهزته". وبعد نقاش مستفيض ، يضيف البلاغ، "أجمع أعضاء المكتب السياسي على رفضهم للقرار الفردي للسيد الأمين العام"، مضيفا أنه أمام تشبثه بقرار الاستقالة، قرر المكتب السياسي عرض هذه الاستقالة على أنظار المجلس الوطني للحزب".ومن المنتظر أن يعقد إلياس العماري ندوة صحافية يوم غد الثلاثاء على العاشرة صباحا في المقر المركزي للحزب بالرباط.وأشار البلاغ من جهة اخرى إلى أن المكتب السياسي للحزب، الذي اجتمع اليوم بالرباط ، استمع لعرض وتدخلات الأعضاء بما فيها عرض الأمين العام ولجنة تقييم تسع سنوات من عمر الحزب، وتقرير بأنشطة الفريقين البرلمانيين والمؤسسة الوطنية للمنتخبين ، وكذا تقارير أخرى عمت الجوانب التنظيمية والإدارية للحزب.وتابع البلاغ ان المكتب السياسي انكب على دراسة ومناقشة الراهن السياسي والاقتصادي والاجتماعي المغربي، مبرزا أنه "في قراءة واقعية وتقييم موضوعي للوضع بعد حوالي سنتين من الانتخابات الجهوية والجماعية وعشرة أشهر على الانتخابات التشريعية، خلص المكتب السياسي إلى مجموعة من الخلاصات والاستنتاجات المرتبطة بمدى الالتزام والانضباط لقرارات الحزب وهيئاته التقريرية، من اهمها أن بعض رؤساء الجماعات الترابية عبروا على أنهم لا يمكنهم الاستمرار في تأدية وظائفهم بشكل سليم نتيجة ضعف الإمكانيات وعدم التفاعل الإيجابي للحكومة معهم. كما أن البعض الأخر من رؤساء الجماعات ، يشير البلاغ، سيعلن الحزب عن قرارات في حقهم بسبب عدم التزامهم بتوجيهات وقرارات الحزب.وشدد البلاغ أنه في الشأن البرلماني، سينذر الحزب البرلمانيين الذين لم يحترموا مدونة السلوك كما سيتم الإعلان عن أسماء المتخلفين عن جلسات البرلمان ولجانه الدائمة للرأي العام.