عناصر "البسيج" تحقق في تهريب الحمياني أطنان المخدرات عبر الميناء المتوسطي

انتقلت عناصر "البسيج" بداية الأسبوع الجاري، الى ميناء طنجة المتوسط، وباشرت تحرياتها حول الثغرات الأمنية التي يستغلها الحمياني لتسريب أطنان من المخدرات إلى داخل الميناء، وتهريبها إلى الضفة الأخرى عبر شاحنات للنقل الدولي، دون أن تستطع أجهزة المراقبة إحباطها.

وسيعتمد الضباط، الذين أوكلت إليهم مهمة التحقيق، على الشرائط المسجلة عبر كاميرات المراقبة، المثبتة بجميع النقط الحساسة داخل الميناء، وذلك قبل أن تبدأ عملية الاستماع، التي ستهم كل المتدخلين بالميناء، بما فيهم أمنيون وجمركيون وموظفو الوكالة الخاصة المسيرة للميناء، وكذا عناصر من شركات الأمن الخاص، بالإضافة إلى كل من تحوم الشكوك حوله في التواطؤ أو تسهيل عبور هذه الكميات الهامة من المخدرات.

IMG_2732.PNG