كارتل طانخير: هروب صاحب مطعم مشهور بطنجة متورط في قضية كوكايين الداخلة

اختفى صاحب مطعم مشهور يحمل اسم مدينة فرنسية كائن بوسط طنجة عن الأنظار مباشرة بعد احباط كمية قياسية وغير مسبوقة من الكوكايين بسواحل مدينة الداخلة يوم الأحد.  

ووفق  المعلومات الأولية التي توصلت بها "الأوقات"، فان عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية "البسيج" انتقلت قبل يومين الى المطعم المذكور ولم تجد صاحبه الذي ينتمي إلى عائلة معروفة بطنجة بعض أفردها يعملون في سلك الشرطة والقضاء.

وتقول ذات المصادر، أن المتهم طارق الطنجاوي المعتقل احتياطيا بسجن طنجة رفقة ملياردير وازن يمتلك مطعم معروف بكورنيش عروس الشمال يقدم أطباق سمك "الميرو"، اعترف بالمنسوب إليه، بعد محاصرته بتسجيلات المكالمات الهاتفية، ولم تستبعد المصادر عينها، أن صاحب المطعم الهارب هو من توسط بين "كارتل طانخير" وبين أحد كارتلات أمريكا اللاتينية.

وتشير مصادر "الأوقات"، أن صاحب المطعم الهارب سبق أن توسط كذلك، بين "كارتل طانخير" و بين منظمة إجرامية فرنسية عابرة للقارات تدعى "French Connection" من بين أنشطتها تهريب الكوكايين والحشيش، تزعمها في سبعينات القرن الماضي العراب "Gaëtano Zampa"، ويتزعمها حاليا الفرنسي من أصل جزائري سفيان حنبلي.

 ووفق مصادر مطلعة، فان شحنة أزيد من سبعة أطنان من مخدر الشيرا المحجوزة بميناء طنجة المتوسط في دجنبر 2015 على متن مقطورة مسجلة باسبانيا، كانت من ضمنها كمية كبيرة تابعة لمنظمة "French Connection".

وأضافت، أن هذه المنظمة الخطيرة استطاعت بلغة المال والإغراء من تجنيد مسؤولين أمنين بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية لخدمة مصالحها واختطاف قيادات في منظمات إجرامية منافسة بتوسط من محامي نافذ صديق القضاة ومقرب من الأجهزة الأمنية يعتبر الذراع القانوني ل "كارتل طانخير".

FullSizeRender.jpg