إدريس ساوير القيادي السابق بالحزب العمالي المنحل يقاضي جريدة "الشفافية الشمالية"

أجلت الغرفة الجنحية العادية لدى المحكمة الابتدائية بطنجة، النظر في الشكاية المباشرة المقدمة من طرف إدريس ساوير المنصوري القيادي السابق بالحزب العمالي المنحل قبل أن يرتحل الى حزب "البام"، ويرأس باسمه الجماعة القروية البحراويين باقليم طنجة ضد جريدة "الشفافية الشمالية" إلى غاية يوم الخميس 22 دجنبر المقبل.

وكان ادريس ساوير المنصوري، قد سجل شكاية في شهر فبراير الماضي، ضد الجريدة الورقية النصف شهرية "الشفافية الشمالية" التي تصدر من مدينة طنجة، من أجل ما اعتبره تشهيرا، في ملف جنحي عادي رقم 2190.2102.2016، وتبعا لذلك، أصدرت النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة بيانا تضامنيا مع الصحفي عبد الحميد الأخضر مدير نشر الجريدة المشتكى بها، ندد بالتشويش والشغب على الصحافة المستقلة.

FullSizeRender.jpg