طنجة: شرطي متهور يرتكب حادثة سير على شاكلة أفلام "فاست أند فوريوس"

صدمت صباح يومه الأحد 20 نونبر، سيارة من نوع "سياط إيبيزا" عمود للانارة العمومية في ملكية الجماعة الحضرية لمدينة طنجة، تحمل لوحة معدنية بها رقم 75 ليس لمدينة باريس الفرنسية بل لمدينة الفنيدق المغربية (كاستياخو)، كان يسوقها شرطي تابع للمديرية العامة للأمن الوطني.

وحسب شاهد عيان، فان شرطي كان يسوق سيارة "سياط إيبيزا" بسرعة مفرطة بالطريق الساحلية "مرقالة" وعند وصوله الى منعرج فقد التحكم في المقود والفرامل فصدم عمود الانارة (الصورة) بطريقة شبيهة بحوادث سلسلة أفلام "فاست أند فوريوس".

وبعد مرور مدة زمنية على وقوع الحادثة، حضر الى عين المكان شرطي من مصلحة حوادث السير، وسأل السائق زميله في حمل السلاح "هل الخطأ منك أم من عمود الإنارة؟" فأجاب السائق أنه كان يسوق بسرعة قانونية، ولكن نباهة القارىء تدرك أنه مثل هكذا اصطدام أدى الى صعود السيارة فوق الرصيف وإسقاط عمود الانارة رغم استعمال الفرامل لا يمكن له أن يحدث الا بسبب السرعة المفرطة.

 عمود الانارة  تعرض لأضرار بليغة نتيجة الحادثة

عمود الانارة  تعرض لأضرار بليغة نتيجة الحادثة